القضاء يقرر وضع الرئيس السابق تحت المراقبة القضائية بمنزله‎

قرر القضاء وضع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز تحت المراقبة القضائية في منزله بالعاصمة نواكشوط، بعد إجرائه عمليتي قسطرة بمستشفى أمراض القلب.‎

وأكد مصدر رسمي تحت للأخبار ظهر اليوم صدور قرار عن قطب التحقيق بالمراقبة القضائية لولد عبد العزيز في منزله.‎

وكان فريق الدفاع عن ولد عبد العزيز قد تقدم بعدة طلبات للإفراج عنه، وتم رفضها من طرف قطب التحقيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.